طبيب النساء المناسب

1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

طبيب نساء؟
طبيب الأسرة؟
الممرضة – القابلة؟
إن تضييق نطاق الاختيار بين هؤلاء الثلاثة يجعل عملية البحث أكثر سهولة، ولكن طريقة الكشف أو الفلسفة المتبناة ليست كل شيء، فيجب أن تفكري أيضاً في أي الأنواع سيكون الأفضل لاحتياجاتك ومتطلباتك.

طبيب النساء: هل تبحثين عن متخصص مؤهل للتعامل مع جميع جوانب الحمل الممكن تصورها؛ المخاض، والولادة، والفترة التالية للولادة –بدءاً من أوضح الأمور وحتى أكثرها تعقيداً وإبهاماً؟ إذن فعليك البحث عن طبيب نساء وتوليد. فمثل هذا الطبيب لا يعتني بحملك فقط؛ ولكن بإمكانه أيضاً تولي العناية بكل احتياجاتك الصحية النسائية غير المتعلقة بالحمل (مزرعة، فحصوصات الثديين، وما إلى ذلك)، وبعضهم أيضاً ويوفر عناية طبية شاملة، وبالتالي من الممكن أن يكون طبيبك الرئيسي كذلك. وإن كان حملك ينطوي على خطورة كبيرة، فإنك على الأرجح ينبغي أن تستعيني بطبيب نساء وتوليد. بل قد تكونين حتى بحاجة إلى طبيب نساء متخصص في الحمل الخطر أو في طب الأجنة وما يتوارثونه عن أمهاتهم، ولكن إن كان حلمك يبدو مستقراً، فإنك مازالت بحاجة لاختيار طبيب نساء لتولي رعايتك –فأكثر من 80% من النساء يفعلن ذلك، وإم كان لك بالفعل طبيب نساء تحبينه وتحترمينه وتشعرين بالراحة معه، فليس هناك داع أن تغيريه لأنك الآن حامل، وإن لم يكن لديك طبيب نساء أو لست واثقة من أن ذلك الذي تعرفينه هو ذلك الذي تودين قضاء فترة حملك معه، فقد حان الوقت للبدء في البحث عن طبيب مناسب.
طبيب الأسرة: شأنه شأن الممارس العام فيما مضى، فإن طبيب الأسرة اليوم يقدم الرعاية الطبية لجميع أفراد الأسرة. وبخلاق طبيب النساء الذي درس بعد الانتهاء من كلية الطب أمراض النساء والصحة العامة فقط، فإن طبيب الأسرة قد درس الرعاية الأولية وأمراض النساء والأطفال بعد تخرجه في كلية الطب. وإن قررت اللجوء إلى طبيب الأسرة (نحو 10 إلى 12% من النساء الحوامل يفعلن ذلك) فإنه سيكون بمثابة طبيبك الباطني وطبيب النساء والتوليد الخاص بك وحينما يحين الوقت سيصبح طبيب أطفالك، ومما لاشك فيه أن طبيب الأسرة سيكون على دراية بديناميكيات أسرتك، وسوف ينظر إلى الحمل بوصفه جزءاً طبيعياً من دورة الحياة، وإن قررت اللجوء إلى طبيب الأسرة (نحو 10 إلى 12% من النساء الحوامل يفعلن ذلك) فإن بمثابة طبيبك الباطني وطبيب النساء والتوليد الخاص بك وحينما يحين الوقت سيصبح طبيب أطفالك، ومما لا شك فيه أن طبيب الأسرة سيكون على دراية بديناميكيات أسرتك، وسوف ينظر إلى الحمل بوصفه جزءاً طبيعياً من دورة الحياة، وإن حدثت لك أية مضاعفات فقد يرسل بك طبيب الأسرة إلى طبيب نساء وتوليد على أن يظل مسئولاً عن رعايتك طبياً.

Add comment

Security code

Refresh