دليل المرأة والطفل

تحديد نوع الطبيب المناسب

أي أنواع المرضى أنت؟
إن الخطوة الأولى في تحديد نوع الطبيب المناسب لك هو التفكير قليلاً في نوع المرضى الذي تنتمين إليه. هل تنتمين إليه. هل تؤمنين بأن "الطبيب يعرف أكثر" (فعلى الرغم من كل شيء فإنه هو من ارتاد كلية الطب)؟ هل تفضلين أن يتخذ طبيبك معظم القرارات الخاصة بعلاجك دون استشارتك (فعلى أية حال، لهذا السبب قمت باختيار شخص يتمتع بخبرة أكبر منك)؟ هل تشعرين بالراحة والأمان حينما يستخدم طبيبك في علاجك أحدث الطرق الطبية –سواء كانت ضرورية أو لا؟

في تخيلك، هل تشبهين الطبيب الذي يقيس لك النبض بذلك الطبيب الودود والرزين الذي كنت تشاهدينه في المسلسلات التليفزيونية القديمة؟ إن كان الأمر كذلك، فقد ترتاحين أكثر مع طبيب تقليدي له شخصية أبوية (حتى لو كان امرأة) ويعتنق فلسفة طبية خاصة به أو بها. أم هل تعتقدين أن جسدك وصحتك هما شأنك أنت فقط؟ هل تعتنقين أفكاراً معينة عن الحمل والولادة وتشعرين أنك يجب أن تتخذي أية قرارات من منطلق هذه الأفكار – مع تدخل محدود من الطبيب المختص؟ إذن اشطبي من قائمتك النوع التقليدي وابحثي عن طبيب لديه استعداداً أن يتركك تتولين زمام الأمور بقدر الإمكان؛ شخص يسمح لك باتخاذ أكبر عدد ممكن من القرارات الخاصة بالولادة، والذي يصبح حازماً عند الضرورة فقط. أو ربما تكونين بين هذا وذاك. ربما تودين أن تكون علاقتك بطبيبك علاقة شراكة –علاقة يسهم بها كل شريك بما يعرفه وأفضل ما لديه. إنك تفضلين طبيباً يتخذ قرارات بناء على خبرته ومعرفته والأفضل طبياً لك، ولكن الذي يشركك دوماً في هذه العملية ويحترم رغباتك. إن كان الأمر كذلك، فإن أفضل الطبية ولا هذا الذي يكون مثل اللعبة بيديك؛ طبيب لا يقوم تلقائياً بإمطارك بالعقاقير أو منعها عنك؛ طبيب أهم أولوياته أن تعبري بسلام مرحلة المخاض والولادة، ولكن الذي لا يتردد أن يستعين بكل الطرق الطبية الضرورية لسلامتك وسلامة طفلك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد